البحرين

البحرين

البحرين دولة جزرية تعتبر الأقل سكانًا بين دول مجلس التعاون الخليجي، وصل معدل نمو سكانها الـ 1.3 مليون نسمة الى حدود 1.27% في عام 2015.[1] وهي على الرغم من ذلك، كثيفة سكانيًا حيث وصلت الكثافة السكانية فيها في العام 2014 إلى 1705 نسمة في كلّ كيلومتر مربع.[2] على غرار دول مجلس التعاون الخليجي، فإن البحرين دولة حضرية بدرجة كبيرة، إذ يقطن 88.7% من سكانها المدن في عام 2014.[3] شكّل البحرانيون نحو 48% من إجمالي السكان، وشكل السكان ممن هم دون الـثلاثين من العمر 64.5%، في العام 2015،[2] وذلك يعود إلى معدلات الهجرة المرتفعة والاعتماد الكبير على اليد العاملة الأجنبية.


شهدت البحرين ارتفاعًا ملحوظًا في معدلات الالتحاق بالتعليم وتطورات في جودة التعليم. ارتفع معدل الإلمام بالقراءة والكتابة من 86.6% في عام 2001 إلى 95.7% في عام 2014،[4] بينما ارتفع عدد الطّلاب في التعليم الأساسي بنسبة 33.5% بين عاميّ 2000 و2014 .[5] على صعيد التعليم الجامعي، ارتفع معدل الالتحاق الإجمالي من 29.4% في عام 2003 إلى 36.8% في عام 2014. كذلك، تحتلّ البحرين المرتبة الثانية بين دول مجلس التعاون الخليجي على صعيد مؤشر التكافؤ بين الجنسين في التعليم الجامعي والذي وصل إلى 2.3 في عام 2014.


وصل الناتج المحلّي الاجمالي في البحرين (بحسب مماثلات القوة الشرائيّة والأسعار الثابتة لعام 2011) إلى 60.8 مليار دولار دولي في عام 2015، ووصل نصيب الفرد من الدخل القومي الإجمالي إلى 39,140 دولار دولي في العام نفسه، مقارنة مع معدل 15,743 دولار دولي في المنطقة العربية.[6] ومع هبوط أسعار النفط في منتصف عام 2014، تجلّت المخاطر المالية والخارجية. تباطأ معدل نموّ الناتج المحلّي الإجمالي (الأسعار ثابتة لعام 2005) خلال عاميّ 2014 و 2015 بمعدّل 4.4% و2.9 % على التوالي، هابطًا من 5.4% في عام 2013.[7]


على الرغم من أنّ البحرين هي الدولة الأولى بين دول مجلس التعاون الخليجي التي بدأت بالتنقيب عن النفط وتكريره، كانت السباقة في تنويع اقتصادها بعيدًا عن النفط، الذي شكّل نحو 24% من الناتج المحلي الاجمالي في عام 2014.[5] رغم ذلك التنويع، شكّلت عائدات النفط والغاز نحو 86.2% من إجمالي عائدات الحكومة في عام 2014.[8] منذ عام 2009، يواجه الرصيد النقدي في البحرين عجزًا وصل إلى حدود 4% من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2014، مع تراجع العائدات الحكومية بنسبة 34% بين عاميّ 2014 و 2015.[8] وعلى الرغم من التقلبات الطفيفة، وصل معدل التضخم إلى 2.6% خلال السنوات الأربع الأخيرة.[8] كذلك، وصل الدين الحكومي إلى 63.3% من الناتج المحلي الاجمالي في عام 2015، مشكّلا ارتفاعًا ملحوظًا من معدّل 12.6% في عام 2008.


يعتمد اقتصاد البحرين بشكل كبير على التجارة، وقد وصل معدل التجارة الدولية إلى الناتج المحلي الإجمالي إلى 115% في عام 2014.[6] ويأتي النفط في طليعة صادرات البحرين حيث يشكّل 58% من إجمالي الصادرات. أمّا الواردات الأساسية فهي السلع المصنّعة والمنتجات البترولية المكررة.[6]


البحرين عضو في منظّمة التجارة العالمية، ومجلس التعاون الخليجي، واتفاقية منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى. وكانت الدولة الأولى في مجلس التعاون الخليجي التي وقّعت اتفاقية التجارة الحرّة مع الولايات المتحدة الأميركية في عام 2006. كما وقّعت البحرين اتفاقيات تجارية واقتصادية ثنائية الأطراف مع أكثر من 40 دولة، من بينها: الصين، وفرنسا، والهند، والمملكة المتحدة. كذلك، وقّعت اتفاقيات تجارة حرّة مع سنغافورة ودول الأفتا (أيسلندا وليختنشتاين والنرويج وسويسرا).


بقيت البطالة الإجمالية في البحرين مستقرّة عند 1.2% منذ عام 2011، وهي نسبة تعدّ أعلى لدى الإناث (4.2%) مقارنة مع الذكور (0.5%) في عام 2015.[9] كذلك، ارتفعت نسبة الشباب العاطلين عن العمل، من الفئة العمرية 15 إلى 24 عاما، الى 14.6% في عام 2006، وعادت لتنخفض مجددًا إلى 5.4% في عام 2015. لا تزال الفجوة بين الإناث والذكور على صعيد بطالة الشباب مستقرة عند المستوى نفسه تقريبا، بحيث كانت نسبة البطالة 11.5% لدى الشباب مقارنةً بـ 22.6% لدى الشابات في عام 2007، في حين وصلت هذه النسب إلى 2.7% لدى الذكور و12.8% لدى الإناث في عام 2015. يشكّل المواطنون 26% من القوى العاملة. حيث شكل عدد غير البحرينيين العاملين في عام 2013 نحو 528 ألف شخص، مقارنة بـ 189 ألف بحريني. وتعتبر غالبية غير البحرينيين العاملين من الذكور: 438 ألف رجل غير بحريني مقارنةً بـ 90 ألف أنثى غير بحرينية وذلك وفقًا للإحصاءات الواردة في عام 2013.[2]


تعدّ البحرين بالإضافة إلى سلطنة عُمان، الدولتين الوحيدتين بين دول مجلس التعاون الخليجي غير المنتميتين إلى منظمة الدول المصدّرة للبترول (أوبك). وصل إنتاج البحرين من النفط الخام إلى 18 مليون برميل في عام 2014، وهو أدنى معدّل بين دول مجلس التعاون الخليجي في ذلك العام. في المقابل، ارتفع إجمالي انتاج البترول خلال الـ 15 سنة الماضية من 93.7 مليون برميل في عام 2000 إلى 100.2 مليون برميل في عام 2014، فيما ارتفع إنتاج الغاز الطبيعي من 521.5 مليار قدم مكعّب في عام 2014، إلى 481.6 مليار قدم مكعّب في عام 2013.[2]

 

تمّ إعداد هذه اللمحة العامة من قبل فريق البوابة العربية للتنمية استنادًا إلى أحدث البيانات المتاحة، وذلك اعتبارًا من 30 أيلول/سبتمبر 2016.

 

  1. التوقعات السكانية في العالم، شعبة السكان، الأمم المتحدة
  2. الجهاز المركزي للمعلومات
  3. آفاق التحضر في العالم، شعبة السكان، الأمم المتحدة
  4. معهد اليونيسكو للإحصاء
  5. وفقًا لحسابات فريق البوابة العربية للتنمية والتي اعتمدت على أرقام مستخرجة من الجهاز المركزي للمعلومات، البحرين، وذلك في 30 أيلول/سبتمبر 2016.
  6. البنك الدولي، مؤشرات التنمية العالمية
  7. صندوق النقد الدولي
  8. وفقًا لحسابات فريق البوابة العربية للتنمية التي اعتمدت على أرقام مستخرجة من وزارة المالية، البحرين، وذلك في 30 أيلول/سبتمبر 2016.​
  9. المؤشرات الرئيسية لسوق العمل، منظمة العمل الدولية​


اللمحة الإحصائية 2016، البحرين
عرض الكل

أبرز البيانات

  • بقيت البطالة الإجمالية في البحرين مستقرَة عند 1.2% منذ عام 2011.

عرض الكل

الإصدارات