قطر

قطر

snapshot_ar1.png

 

يقدر عدد سكان قطر بـ2.8 مليون نسمة. وفقا لأحدث البيانات الصادرة عن وزارة التخطيط التنموي والإحصاء، فإن الإناث يشكلن 24 في المئة فقط من مجموع السكان. ويعود ذلك بشكل رئيسي إلى التدفق الكبير للعمال المهاجرين الذكور، حيث يقدر عدد العمال غير القطريين بـ 1.7 مليون، مقارنة بـ 0.2 مليون امرأة غير قطرية. ويشكل السكان في سن العمل الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و64 عامًا 86 في المئة من إجمالي السكان.[1] كذلك، يعيش حوالي 99.1 في المئة من سكان قطر في المناطق الحضرية.[2]

 

يعتمد اقتصاد قطر بشكل رئيسي على الموارد الهيدروكربونية، حيث تشكل الإيرادات من النفط والغاز المصدر الرئيسي للإيرادات العامة بسبة 82.7 في المئة من إجمالي الإيرادات الحكومية.[3] وتعد قطر أكبر دولة مصدرة للغاز الطبيعي المسال في العالم منذ عام 2006، والذي مثل نسبة 34 في المئة من إجمالي الصادرات في عام 2017.[4] كما تمتلك قطر ثالث أكبر احتياط من الغاز الطبيعي المسال في العالم ويبلغ 25 تريليون متر مكعب.[5] ومع انخفاض إنتاج النفط منذ العام 2013 من 728,000 برميل يوميًا عام 2013 إلى 607,000 برميل يوميًا في عام 2017،[6] عند نسبة 2.1  في المئة فقط من إجمالي احتياطي منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) من النفط،[7] أنهت قطر عضويتها البالغة من العمر 60 عامًا في أوبك في يناير 2019، منسحبة منها نتيجة رغبة السلطات في تركيز جهودها على زيادة إنتاج الغاز الطبيعي المسال.[8]

 

وقد أدى انخفاض أسعار النفط في منتصف عام 2014، إلى تقلبات في الميزان المالي في السنوات الأخيرة، من فائض قدره 5.4 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2015 إلى عجز قدره 4.7 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2016. وفي عام 2017، تقلص العجز ليسجل 1.6 في المئة، ثم سجل فائضاً قدره 3.6 في المئة في عام 2018. كذلك، انخفض معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي من 4 في المائة في عام 2014 إلى 1.6 في المائة في عام 2017، وارتفع مرة أخرى ليسجل نسبة 2.7 في المئة في عام 2018، بسبب الارتفاع الأخير في أسعار النفط وسياسات الاقتصاد الكلي المعتمدة.[9]

 

وقد أسهم قطاع النفط والغاز في جعل قطر أغنى بلد في العالم. في عام 2017، بلغ متوسط الدخل القومي الإجمالي للفرد الواحد (بحسب مماثلات القوة الشرائية( 128,050 دولارًا أميركيًا وبلغ الناتج المحلي الإجمالي (بحسب مماثلات القوة الشرائية، اولأسعار الثابتة لعام 2011) 308.6 مليار دولارا أميركيا.[10]

 

وتوافقاً مع الرؤية الوطنية لقطر2030، تهدف الدولة إلى تنويع اقتصادها واحتواء اعتمادها على الموارد الهيدروكربونية، حيث تم التخطيط لمشاريع بنية تحتية كبرى واستثمارات قدرت بمبلغ 200 مليار دولار أمريكي (أي ما يعادل 121 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2017) تحضيراً لكأس العالم 2022.[4]

 

وتسجل قطر ثاني أعلى معدل في مؤشر التنمية البشرية في المنطقة العربية بمعدل 0.856 بعد الإمارات العربية المتحدة.[11] وحققت البلاد إنجازات ملحوظة في قطاعي الصحة والتعليم على مدار السنوات الماضية. إذ تحتل قطر المرتبة الأولى بين البلدان العربية في مؤشر التغطية الصحية الشاملة في المرتبة 77 بصحبة الكويت.[12] بالإضافة إلى ذلك، تجري جميع الولادات في قطر وبنسبة 100 في المئة داخل المستشفيات وتحت إشراف طاقم طبي مختص، مما يشير إلى التغطية الشاملة في توفير خدمات الرعاية الصحية للأمهات أثناء الولادة. فيما يتعلق بالتعليم، تهدف قطر إلى دمج التنمية المستدامة في مناهجها التعليمية من أجل تحقيق الرؤية الوطنية لقطر 2030، إذ  قدّر معدل الإلمام بالقراءة والكتابة لدى البالغين بـنسبة 98.5 في المئة ومعدل الإلمام بالقراءة والكتابة لدى الشباب بنسبة 100 في المئة. كما قامت قطر بتأمين المرافق والبنية التحتية والتكنولوجيا والإنترنت في كافة مؤسسات التعليم. [1]

 


 

تم تحديث هذه اللمحة العامة في شباط/ فبراير 2019، مع إعطاء الأولوية لأحدث الإحصاءات الرسمية المنشورة من قبل المكاتب الإحصائية الوطنية أو المؤسسات الرسمية. 

 


 

المصادر:

[1] وزارة التخطيط التنموي والإحصاء، قطر. [أونلاين] متوفر على: https://www.mdps.gov.qa/ar/pages/default.aspx ]تم الدخول 8 شباط/ فبراير 2019[.
[2] شعبة السكان التابعة لإدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية في الأمانة العامة للأمم المتحدة. 2017. التوقعات السكانية في العالم. [أونلاين] متوفر على: https://population.un.org/wpp/Download/Standard/Population/ [تم الدخول 8 شباط/فبراير 2019[.
 [3]مصرف قطر المركزي. 2017. التقرير السنوي الحادي والأربعون. [أونلاين] متوفر على: http://www.qcb.gov.qa/English/Publications/ReportsAndStatements/AnnualReports/Annual%20report%202017%20-AR.pdf ]تم الدخول 27 شباط/ فبراير 2019[.
 [4]صندوق النقد الدولي. أيار/ مايو 2018. بيان صحفي 18/202: المجلس التنفيذي يختتم مشاورات المادة الرابعة لعام 2018 مع دولة قطر. [أونلاين] متوفر على: https://www.imf.org/ar/News/Articles/2018/05/30/pr18202-qatar-2018-article-iv-consultation [تم الدخول 11 شباط/ فبراير 2019].
[5]
موارد الطاقة العالمية، المجلس العامي للطاقة. 2019. [أونلاين] متوفر على: https://www.worldenergy.org/data/resources/ [تم الدخول 11 شباط/ فبراير 2019].
 [6]
الجزيرة. كانون الأول/ ديسمبر 2018.  قطر تعلن الانسحاب من منظمة أوبك. [أونلاين] متوفر على: https://www.aljazeera.net/news/ebusiness/2018/12/3/%D9%82%D8%B7%D8%B1-%D8%A3%D9%88%D8%A8%D9%83-%D8%A7%D9%86%D8%B3%D8%AD%D8%A7%D8%A8 [تم الدخول 11 شباط/ فبراير 2019].
[7] منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك). 2017. حصة أوبك من احتياطيات العالم من النفط الخام، 2017. [أونلاين] متوفر على: https://www.opec.org/opec_web/ar/data_graphs/330.htm [تم الدخول 26 شباط/ فبراير 2019].
[8] منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك). 2018. قطر تعلن انسحابها من أوبك. [أونلاين] متوفر على: https://www.opec.org/opec_web/ar/press_room/5261.htm [تم الدخول 12 شباط/ فبراير 2019].
[9] صندوق النقد الدولي. تشرين الأول/ أكتوبر 2018. قاعدة بيانات التوقعات الاقتصادية العالمية. [أونلاين] متوفر على: https://www.imf.org/external/pubs/ft/weo/2018/02/weodata/index.aspxتم الدخول 11 شباط/ فبراير 2019[.
[10] البنك الدولي. 2019. مؤشرات التنمية العالمية. [أونلاين] متوفر على: https://databank.albankaldawli.org/data/reports.aspx?source=world-development-indicatorsتم الدخول 11 شباط/فبراير 2019[.
[11] برنامج الأمم المتحدة الإنمائي. 2018. مؤشرات التنمية البشرية: التحديث الإحصائي لعام 2018. [أونلاين] متوفر على: http://hdr.undp.org/sites/default/files/2018_human_development_statistical_update.pdf  ]تم الدخول 11 شباط/فبراير 2019[.
[12] منظمة الصحة العالمية. 2018. مرصد الصحة العالمي. [أونلاين] متوفر على: http://apps.who.int/gho/portal/uhc-country.jsp?lang=ar ]تم الدخول 11 شباط/فبراير 2019[.



عرض الكل

أبرز البيانات

  • سجَل الرصيد النقدي فائضاً وصل إلى 16% من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2015، مرتفعاً من نسبة 14.2% من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2014؛ ترافق ذلك الارتفاع مع تراجع طفيف في إيرادات الحكومة بنسبة 1.8% بين عامي 2014 و2015 وبتراجع في النفقات ب10.3% خلال الفترة نفسها.

عرض الكل

الإصدارات