الاقتصاد الكلي

سلطة النقد الفلسطينية, تقرير التنبؤات الاقتصادية 2018, 2018
الاقتصاد الكلي

تأخذ حركة النشاط الاقتصادي الفلسطيني نمطاً غير إعتيادي، فبينما تكون حركة النشاط الاقتصادي والقوى الدافعة للنمو في الاقتصادات العادية أو التقليدية مرتبطة إلى حد بعيد بالمتغيرات والسياسات الاقتصادية الداخلية، يعمل الاقتصاد الفلسطيني في ظل بيئة تشتمل على العديد من المخاطر والتحديات الخارجية والداخلية التي من شأنها أن تحرف الوضع الاقتصادي عن وضعه الطبيعي وتغير المشهد الاقتصادي بشكل ملحوظ. وتأخذ التحديات الخارجية أشكالاً عدة، منها: الاحتلال الإسرائيلي والقيود المتعددة التي فرضها هذا الاحتلال على الاقتصاد الفلسطيني عبر السنوات (الإغلاقات الداخلية والخارجية)، والقيود على حرية الحركة والتنقل والنفاذ. كما يؤثر التذبذب في تدفق المنح والمساعدات الخارجية بشكل مباشر على أداء الاقتصاد الفلسطيني، إذ تشكل هذه المساعدات مصدراً هاماً لإيرادات الحكومة.

 

رؤية الملف

الموضوعات ذات صلة