موريتانيا موريتانيا


لمحة إحصائية

 

موريتانيا هي خامس أكبر دولة في المنطقة العربية، وقدرعدد سكانها ب4.5 مليون نسمة في عام 2019. تسجل البلاد معدل نمو سنوي يبلغ 2.7 في المئة، بينما يبلغ متوسط ​​العمر المتوقع عند الولادة 64.7 سنة.[1] ويعيش 53.7 في المئة من سكان موريتانيا في المناطق الحضرية، وهي نسبة أقل بقليل من المتوسط ​​العالمي البالغ 55.3 في المئة.[2] عانت موريتانيا من مستويات عالية من انعدام الأمن الغذائي نتيجة للجفاف الذي أصابها في عام 2017، إذ احتاج أكثر من 306،000 شخص إلى المساعدة الإنسانية في عام 2019.[3] وأدى الصراع الإقليمي إلى تدفق اللاجئين إلى موريتانيا التي استضافت 58،990 لاجئ مسجل من مالي بحلول آذار/مارس 2020.[4]

 

موريتانيا هي دولة ذات دخل متوسط ​​من الشريحة الدنيا تقع في شمال غرب إفريقيا، ويبلغ نصيب الفرد من الدخل القومي الإجمالي 4،160 دولاراً.[5] لقد ساعدت السياسة المالية الحكيمة والأسعار الدولية للمعادن الإقتصاد الموريتاني على بلوغ معدلات النمو التدريجي. وشهد الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي اتجاهاً تصاعدياً ليسجل نمواً بنسبة 5.8 في المئة في عام 2019، ومن المتوقع أن يرتفع إلى متوسط ​​قدره 6.2 في المئة خلال الفترة 2019-2021، وبذلك يكون قد سجل ارتفاعاً من 1.2 في المئة في عام 2016. ويعزى النمو إلى مظاهر التقدم والنشاط القوي في قطاعات النقل والكهرباء والإتصالات والقطاعات الأولية.[6] على صعيد المالية العامة، وبعد الوقوع في عجز لمدة خمس سنوات متتالية، حولت الجهود المبذولة لتحقيق إعادة التوازن العجز المالي البالغة نسبته 0.3 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2017 إلى فائض بنسبة 1.5 في المئة في عام 2018. ولكن لا تزال موريتانيا عرضة لخطر العجز عن تسديد الديون البالغة 97.5 في المئة في عام 2018. وازداد التضخم باطراد من0.5 في المئة عام 2015 الى 2.3 في المئة في عام 2019.[7] بالإضافة إلى ذلك، لا تزال موريتانيا تواجه العديد من التحديات الإنمائية والمخاطر الكبيرة، بالنظر إلى الإستخدام غير الفعال للإيرادات المتأتية من الموارد الطبيعية، والتنوع المحدود، وضعف البنية التحتية.[6]

 

يعتبر انعدام الأمن المائي والغذائي من التحديات الرئيسية التي تعيق نمو البلاد. فقد أدت فترات الجفاف منذ عام 2017، وارتفاع أسعار المواد الغذائية والماشية الى معاناة أكثر من 123،000 طفل، بما في ذلك 31،000 امرأة مرضعة وحامل بالإضافة إلى 27،000 طفل من سوء التغذية الحاد، اضافة إلى حاجتهم إلى العلاج في عام 2020.[8] واعتباراً من أواخر عام 2019، كان أكثر من 224،000 من الذين تقل أعمارهم عن 18 عاماً بحاجة إلى المساعدة الغذائية،[3] فيما 19.6 في المئة من الأطفال بين 6-59 شهراً يعانون من سوء التغذية المزمن.[8] لا يزال الفقر منتشراً على نطاق واسع في موريتانيا حيث يعيش 50.6 في المئة من السكان في فقر متعدد الأبعاد وفقاً لتقرير التنمية البشرية لعام 2019، بالإضافة إلى أن 31 في المئة من السكان يعيشون بدخل تحت خط الفقر يبلغ 1.90 دولاراً في اليوم معادل القوة الشرائية.[9]

 

إنخفضت مشاركة القوى العاملة في موريتانيا على مدى العقدين الماضيين من 50.1 في المئة في عام 2000 إلى 46 في المئة في عام 2019. وعلى غرار ذلك، كان معدل البطالة لدى الشباب مرتفعاً حيث سجل 15 في المئة في عام 2019، فيما سجل 17 في المئة لدى النساء على وجه الخصوص. على المستوى القطاعي، تعمل 55 في المئة من القوى العاملة في الزراعة، مقارنة ب11.1 في المئة منها فقط تعمل في الصناعة.[10]

 

في حقل التعليم، تعاني موريتانيا من مستوى متخلف، حيث بلغ المعدل الإجمالي للإلتحاق بالتعليم العالي 5 في المئة، مقارنة بالمتوسط الإقليمي البالغ 32.2 في المئة عام 2018. غير أن المعدل الإجمالي للإلتحاق بالتعليم الابتدائي ارتفع من 83 في المئة عام 2000 إلى 99.9 في المئة عام 2018، مع بلوغ مؤشر التكافؤ بين الجنسين 1.1، مقارنة ب0.5 على مستوى التعليم العالي.[11]

 

 

تم آخر تحديث لهذه اللمحة العامة في أيار/مايو 2020. وأعطيت الأولوية لأحدث البيانات الرسمية المتاحة التي نشرتها المكاتب الإحصائية الوطنية و/أو المؤسسات الرسمية/الحكومية.

 


المصادر:
[1] شعبة السكان التابعة لإدارة الشؤون الإقتصادية والإجتماعية في الأمانة العامة للأمم المتحدة. 2019. التوقعات https://population.un.org/wpp/ السكانية في العالم. [أونلاين] متاحة على: [تم الدخول إلى الموقع في 6 أيار/مايو 2020].
[2] شعبة السكان التابعة لإدارة الشؤون الإقتصادية والإجتماعية في الأمانة العامة للأمم المتحدة. 2018. آفاق  التحضر في العالم. [أونلاين] متاحة على: https://population.un.org/wup/ [تم الدخول إلى الموقع في 13 شباط/فبراير 2019].
[3] منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف). 2020. العمل الإنساني لصالح الأطفال: موريتانيا [أونلاين] متاح على: https://reliefweb.int/sites/reliefweb.int/files/resources/2020-HAC-Mauritania%281%29_0.pdf [تم الدخول إلى الموقع في 6 أيار/مايو 2020].
[4] مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين. 2020. البوابة الإلكترونية لعمليات المفوضية المتعلقة بأوضاع اللاجئين. [أونلاين] متاحة على: https://data2.unhcr.org/en/country/mrt [تم الدخول إلى الموقع في 6 أيار/مايو 2020].
[5] البنك الدولي. 2020. مؤشرات التنمية العالمية. [أونلاين] متاحة على: https://databank.worldbank.org/source/world-development-indicators [تم الدخول إلى الموقع في 6 أيار/مايو 2020].
[6] البنك الدولي. 2019. البنك الدولي في موريتانيا، لمحة عامة. [أونلاين] متاح على: http://www.worldbank.org/en/country/mauritania/overview [تم الدخول إلى الموقع في 6 أيار/مايو 2020].
[7] صندوق النقد الدولي. نيسان/إبريل 2020. قاعدة بيانات التوقعات الإقتصادية العالمية. [أونلاين] متاحة على: https://www.imf.org/external/pubs/ft/weo/2020/01/weodata/index.aspx [تم الدخول إلى الموقع في 6 أيار/مايو 2020].
[8] برنامج الغذاء العالمي. كانون الأول/ديسمبر 2019. موجز قطري عن موريتانيا من إعداد برنامج الغذاء العالمي. [أونلاين] متاح على:
https://reliefweb.int/sites/reliefweb.int/files/resources/WFP%20COUNTRY%20BRIEF%20MAURITANIA%20DECEMBER%202019.pdf [تم الدخول إلى الموقع في 6 أيار/مايو 2020].
[9] برنامج الأمم المتحدة الإنمائي. 2019. تقرير التنمية البشرية. [أونلاين] متاح على: http://hdr.undp.org/sites/default/files/hdr2019.pdf [تم الدخول إلى الموقع في 4 أيار/مايو 2020].
[10] قاعدة بيانات إحصاءات منظمة العمل الدولية. 2020. منظمة العمل الدولية. [أونلاين] متاحة على: https://www.ilo.org/global/lang--en/index.htm [تم الدخول إلى الموقع في 6 أيار/مايو 2020]
[11] منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو). 2020. معهد اليونسكو للإحصاء. [أونلاين] متاح على: http://data.uis.unesco.org/ [تم الدخول إلى الموقع في 6 أيار/مايو 2020].

 

عرض الكل

أبرز البيانات

  • بقي معدل التضخم منخفضاً نسبياً عند حدود 3.5% في عام 2014 لينخفض مجدداً إلى 0.5% في عام 2015، كما انخفض العجز النقدي من ناقص 53.8 مليار أوقية موريتانية في عام 2013 إلى ناقص 24.74 مليار أوقية موريتانية في عام 2014.

عرض الكل

الإصدارات