الإمارات العربية المتحدة

الإمارات العربية المتحدة

snapshot_ar1.png

 

الإمارات العربية المتحدة هي اتحاد يضم سبع إمارات، تقع في المنطقة الجنوبية الشرقية من شبه الجزيرة العربية. يقدر عدد سكانها 9.3 مليون نسمة[1]، حيث يعيش غالبية السكان في المناطق الحضرية بمعدل 86.5٪.[2] وفقًا لأحدث البيانات الصادرة عن الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، يشكّل المواطنون الإماراتيون نسبة 11.4% من إجمالي السكان ويعود ذلك إلى المعدل المرتفع إلى حد كبير لعدد الوافدين إلى البلد. ونظراً  إلى اعتماد البلد على العمال الأجانب، تشكل الفئة العمرية 15-64 أعلى نسبة من مجموع السكان بنسبة 85%.[1]

 

يعد اقتصاد الإمارات العربية المتحدة ثالث أكبر اقتصاد في المنطقة العربية بعد المملكة العربية السعودية ومصر حيث بلغ الناتج المحلي الإجمالي (بحسب مماثلات القوة الشرائية، الأسعار الثابتة لعام 2011)  632.6 مليار دولار أمريكي في عام 2017  كما بلغ متوسط الدخل القومي الإجمالي للفرد الواحد (بحسب مماثلات القوة الشرائية) 74, 410 دولارًا أمريكيًا في عام 2017.[3] تعتمد الإمارات العربية المتحدة بشكل أساسي على مواردها الكبيرة من النفط والغاز الطبيعي لدعم اقتصادها وتعتبر من أكبر منتجي ومصدري النفط والغاز الطبيعي.

 

وفي ظل تقلب أسعار النفط تحاول الإمارات مواصلة إصلاحها في تنويع اقتصادها والحد من اعتمادها على النفط. وقد أدى الانخفاض الحاد في أسعار النفط في عام 2014 إلى عجز مالي بلغ 3.4٪ من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2015. وفي عام 2018، سجل الميزان المالي فائضاً بنسبة 0.6٪ من الناتج المحلي الإجمالي ومن المتوقع أن يرتفع إلى 1.3٪ في عام 2019.[4]

 

 انخفض معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي من 3% في عام 2016 إلى  0.8٪ في عام 2017، ليرتفع مجدداً إلى 2.9٪ في 2018 كما من المتوقع أن ينمو في عام 2019 ليصل إلى 3.7٪ وذلك في ظل ارتفاع الإنفاق الحكومي على النفط. وقد أدى إدخال ضريبة القيمة المضافة بنسبة 5%  في 1 يناير، 2018 إلى ارتفاع التضخم من 2٪ في عام 2017 إلى 3.5٪ في عام 2018.[4] وفي هذا السياق ، كان إدخال ضريبة القيمة المضافة علامة فارقة تاريخية و من المتوقع أن يعزز بشكل كبير ويؤدي ألى تنوع الإيرادات الحكومية في السنوات القادمة.

 

تعتمد الإمارات بشكل كبير على العمالة الوافدة، ولكن يتم تشجيع المواطنين يشكل متزايد على استكشاف فرص العمل التي يوفرها القطاع الخاص. وفقا لأحدث البيانات الوطنية المنشورة، فإن معدل البطالة الإجمالي هو 2.5 ٪ و هو أقل من المعدل العالمي البالغ 5.5 ٪. ومع ذلك، لا تزال المشاركة الاقتصادية للمرأة في سوق العمل منخفضة حيث بلغت 52.6 ٪ مقارنة بنسبة 92.8 ٪ للرجال.[1]

 

نظراً للحواجز المالية والاحتياجات الاستثمارية المتزايدة لإكسبو 2020 ، تستثمر الحكومة في توفير الحوافز للاقتصاد، والذي يتوافق مع أهداف رؤية 2021 التي تهدف إلى تنويع الاقتصاد وزيادة الإنتاجية. وأعلنت السلطات عن إصلاحات تهدف إلى تحسين النمو وتشجيع الابتكار وزيادة دور القطاع الخاص. وتشمل أولويات الإصلاح تحرير الاستثمار الأجنبي ، وإدخال تأشيرات طويلة الأجل للمهنيين، وتيسير متطلبات الترخيص ورسوم الأعمال. وتشمل الخطط الأخرى تعزيز المنافسة وخصخصة المؤسسات الحكومية غير الاستراتيجية (GREs) وتحسين النظام البيئي لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة الحجم والحصول على التمويل.[5]

 

 تم تحديث هذه اللمحة العامة في كانون لثاني/ يناير2019. وهي تستند إلى أحدث الإحصاءات الرسمية المتاحة التي تنشرها الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء وغيرها من المؤسسات العامة ذات الصلة. عند عدم وجود البيانات على المستوى الوطني، تستند اللمحة إلى أحدث الإحصاءات المتوفرة لدى المنظمات الدولية.

 

المصادر:

[1] الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء. 2018. [أونلاين] متوفر على:  http://fcsa.gov.ae/en-us [تم الدخول 3 يناير/كانون الثاني 2019] ​

]2] شعبة السكان التابعة لإدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية بالأمانة العامة للأمم المتحدة. 2018. التوقعات السكانية في العالم. [اونلاين] متوفر على: https://population.un.org/wpp/ [تم الدخول 3 يناير/كانون الثاني 2019] ​

[3] البنك الدولي. 2018. مؤشرات التنمية العالمية. ]أونلاين[ متوفر على: https://databank.worldbank.org/data/reports.aspx [تم الدخول 3 يناير/كانون الثاني 2019] ​

[4] صندوق النقد الدولي. 2018. آفاق الاقتصاد العالمي. [أونلاين] متوفر على: https://www.imf.org/external/pubs/ft/weo/2018/02/weodata/index.aspx [تم الدخول 3 يناير/كانون الثاني 2019].

[5] صندوق النقد الدولي. 2018. موظفو صندوق النقد الدولي يكملون البعثة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة. [أونلاين] متوفر على: https://www.imf.org/en/News/Articles/2018/10/01/pr18369-imf-staff-completes-2018-article-iv-mission-to-the-united- [تم الدخول 3 يناير/كانون الثاني 2019].

 

 



عرض الكل

أبرز البيانات

  • تعتمد الإمارات العربية المتحدة بشكل كبير على مواردها الكبيرة من النفط والغاز الطبيعي لدعم اقتصادها، وكذلك تعتبر منتجاً و مصدَراً مهماً للنفط. في عام 2013، أنتجت الإمارات العربية المتحدة 1.02 مليار برميل من النفط الخام، وهو ما يشكل ارتفاعاً من 693.6 مليون برميل في عام 2002. كما أن الإمارات العربية المتحدة صدَرت 2.7 مليون برميل في اليوم من النفط الخام في عام 2013.

عرض الكل

الإصدارات