المياه المحسنة

المياه المحسنة

ما زال الفلسطنيون يواجهون نقصاً حاداً في المياه مع تراجع إمكانية الوصول إلى مصادر المياه المحسَنة إلى 58.4% في عام 2015، انخفاضاً من 90.9% في عام 2000.