التقييم السنوي لجوانب الضعف لدى اللاجئين السوريين في لبنان

أظهرت دراسة جديدة صادرة عن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين واليونيسف وبرنامج الأغذية العالمي بأن اللاجئين السوريين في لبنان هم أكثر ضعفاً من أي وقت مضى، نظراً لأن أكثر من نصفهم يعيشون في فقر مدقع وأكثر من ثلاثة أرباعهم يعيشون تحت خط الفقر. وبعد مرور سبعة أعوام على بدء الأزمة، يجد اللاجئون السوريون في لبنان صعوبة أكبر في تلبية احتياجاتهم الأساسية ويعتمدون على الإغاثة الدولية أكثر من أي وقت مضى وسط حالة من عدم اليقين الذي يسيطر على مستقبل التمويل الإنساني عام 2018.


رؤية الملف

الموضوعات ذات صلة